الإثنين 21-05-2018 - 14:11 بغداد / العراق

نائب عن بدر يحمل الحكومات المتعاقبة مسؤولية ازمة المياه

نائب عن بدر يحمل الحكومات المتعاقبة مسؤولية ازمة المياه الأربعاء 14-02-2018 (07:15 PM) - عدد القراءات : 77

بدر نيوز/ خاص...

 حمّل النائب عن كتلة بدر  النيابية حنين القدو، الحكومات الاتحادية المتعاقبة مسؤولية ازمة المياه لاهمالها الملف المائي وخطط استغلال وتقنين المياه بما يلبي الحاجة الوطنية.

 وقال القدو في حديثه لوكالة/بدر نيوز/: منذ عام 2003 وحتى الان لم تُقدم الحكومات السايقة او الوزراء السابقين للموارد المائية على انشاء اي مشروع للسدود على انهر دجلة والفرات واعتمادها على مخزون البحيرات والسدود المشيدة سابقا ما سبب تبدد وهدر خزين مائي كبيرفي دجلة والفرات ومياه الامطار الغزيرة.

وانتقد النائب، ضياع الايرادات المائية هباءً نحو شط العرب والخليج العربي بسبب اهمال الجهات المعنية لخطط تقنين واستغلال المياه،  مؤكدا لوكان لدينا سدود تلبي الحاجة لما واجهنا اي ازمات للمياه او الاتكال على عطف دول الجوار التي تنبع منها نهري دجلة والفرات.

واعتبر القدو الجهود الدبلوماسية الخارجية ضعيفة وخجولة تجاه دول الجوار حيال ملف المياه وما سيسببه انشاء"سد اليسو" التركي، ولم ترقى الى حجم الحاجة والتهديد ما يتطلب الضغط الدبلوماسي المتواصل لاستحصال حقوق العراق المائية واستقدام شركات مختصة لتشييد سدود تؤمن الخزين المائي للقطاع الزراعي الذي يعد مصدر العيش الاساسي لاغلب سكان المحافظات.

وطالبت لجنة الزراعة والمياه النيابية في وقت سابق عبر /بدر نيوز/ الحكومة الاتحادية ووزارة الخارجية بتكثيف الضغوط والحوارات الدبلوماسية على الجانب التركي لتأجيل ملئ سد "اليسو" على نهر دجلة وما يسببه السد من ازمة مياه متفاقمة تعدد الحياة في بغداد والمحافظات الاخرى.

يذكر ان وارد نهر دجلة الطبيعي من المياه عند الحدود التركية والبالغ نحو 20.93 بليون متر مكعب سنويا، سينخفض عند إنشاء السد (سد أليسو) إلى 9.7 بليون متر مكعب سنويا من المياه. كما أن السد سيحرم 696 ألف هكتار من الأراضي الزراعية العراقية من المياه .

وسيُلحق سد "اليسو" اضرارا جسيمة بمدن عراقية تقع ضمن حوض نهر دجلة وابرزها "الموصل وسامراء وتكريت وبيجي وبعقوبة والعاصمة بغداد والحلة والمدائن والكوت والعمارة والقرنة وغيرها".

م.ج

تح غ-ع



آخر التعليقات