الأربعاء 21-02-2018 - 08:10 بغداد / العراق

ديالى : خطة أمنية شاملة لإنهاء العصابات الإرهابية في آخر معاقل الموت

ديالى : خطة أمنية شاملة لإنهاء العصابات الإرهابية في آخر معاقل الموت الثلاثاء 13-02-2018 (12:43 PM) - عدد القراءات : 109

بدر نيوز / خاص ...

كشفت مصادر أمنية في ديالى وصلاح الدين ، اليوم الثلاثاء ، عن إعداد خطط أمنية شاملة لإنهاء وجود بقايا العصابات الإرهابية في آخر معاقل الموت في ديالى "حوض حمرين أطراف المقدادية الشمالية".

وقال مصدر في الحشد الشعبي في تصريح لوكالة / بدر نيوز/ إن " خطة أمنية شاملة ستنطلق قريبا بمشاركة القطعات الأمنية والحشد الشعبي ، لإنهاء عصابات الإرهاب في مناطق حوض حمرين وشمالي المقدادية وحوض الوقف ، على خلفية الحوادث الإرهابية التي شهدتها مناطق متعددة في المحافظة ".

وأكد المصدر ، إن " العمليات ستدك ابعد واخطر معاقل الإرهابيين لإنهاء خطر العصابات اللصوصية التي تشن هجمات متفرقة لزعزعة الأمن وإرعاب المواطن ومساعٍ لزعزعة الأمن الداخلي ".

وجدد رئيس المجلس المحلي لناحية العبارة (15 كم شمال شرقي بعقوبة) عدنان غضبان ، مطالبه بتطهير "حوض الوقف " بين ناحيتي العبارة وأبي صيدا ، والذي اعتبره مصدر تهديد امني لعموم مناطق شمال شرقي ديالى.

وأكد غضبان متحدثا لوكالة / بدر نيوز / إن " أوكار ومعاقل الدواعش في القصبات الزراعية والبساتين مصدر تهديد امني ولم تعالج بشكل تام رغم الضربات الجوية والعمليات الأمنية التي شهدتها طيلة الفترات الماضية محذرا من وقوع خروقات وحوادث إرهابية جديدة في ظل الأوضاع الحالية".

فيما حذر رئيس مجلس ناحية قرة تبة (112 كم شمال شرقي بعقوبة) رحيم الكيجي ، من استفحال خطر الإرهاب وعودته إلى القرى الشمالية والجنوبية للناحية بسبب عدم تطهير مرتفعات حمرين بشكل صحيح طيلة الأعوام الماضية.

واستدرك حديثه لوكالة / بدر نيوز / " الامتدادات الواسعة والوعرة لتلال ومرتفعات حمرين منح الإرهابيون مجالا واسعا للتخفي والإفلات من المطاردات الأمنية المستمرة " ، معتبرا " مرتفعات حمرين مازالت ملاذات آمنة للإرهابيين ومنطلقا لعملياتهم التي تستهدف شمالي ديالى وجنوب شرقي صلاح الدين وصولا إلى ناحية العظيم ".

ودعا الكيجي إلى تدمير ما اسماه "معسكرات الموت" في تلال حمرين والتي تحوي أنفاقا ومخابئا للإرهابيين يصعب الوصول إليها دون تعزيز التواجد العسكري وإشراك الأهالي رسميا بحفظ الأمن وتطويعهم تحت المظلة الأمنية.

وتعد مناطق حوض حمرين وشمال شرقي المحافظة الحدودية مع صلاح اخطر نقاط التوتر الأمني لقربها من تلال حمرين الممتدة على طول الحدود الرابط بين ديالى وكركوك وصلاح الدين.

أ.م



آخر التعليقات