الأحد 25-02-2018 - 18:52 بغداد / العراق

بريطانيا تغرم "قناة العربية" .. والسبب؟

بريطانيا تغرم السبت 27-01-2018 (12:04 AM) - عدد القراءات : 1052

بدر نيوز

غرَّمت هيئة تنظيم البث المرئي والإذاعي في المملكة المتحدة "أوفكوم" قناة العربية المملوكة للسعودية، 120 ألف جنيه إسترليني (170.9 ألف دولار أميركي) لبثها "اعترافات" أحد قادة المعارضة البحرينية دون توضيح أنَّه تعرَّض للتعذيب.

وفق صحيفة The Times البريطانية، كانت المقابلة قد عُرضت مع حسن مشيمع على قناة العربية الإخبارية، حيث وجدت الهيئة أنَّ القناة انتهكت قاعدتين من قواعد البث بتغطيتها معاملةً غير عادلة للأفراد وانتهاك الخصوصية.

وكانت قناة العربية الإخبارية قد بثَّت محتوىً عن الانتفاضة التي شهدتها البحرين بداية عام 2011، والتي كان مشيمع مُشارِكاً فيها. وقد قُمِعت هذه الانتفاضة بمساعدة القوات السعودية.

وضمَّ هذا المحتوى لقاءً مع حسن مشيمع، صُوِّر بينما كان الأخير في السجن في انتظار إعادة محاكمته. وفي اللقاء، تحدَّث عن الأحداث التي أدَّت إلى إلقاء القبض عليه وأدلى باعترافاتٍ حول مشاركته في الانتفاضة.

وقبل 3 أشهرٍ من الموعد الذي قالت قناة العربية إنَّ اللقاء صُوِّر فيه، وجدت لجنة تحقيق بحرينية رسمية أنَّه جرى الحصول على اعترافاتٍ مماثلة من أشخاص تحت التعذيب، من بينهم حسن مشيمع.

وأثناء إعادة محاكمته التالية واستئنافه، أكَّد مشيمع أنَّه يجب إبطال اعترافه لأنَّه جرى الحصول عليه تحت التعذيب.

وقالت "أوفكوم": "كنَّا قلقين على نحوٍ خاص من الظروف التي صُوِّر فيها صاحب الشكوى، والتأثير المحتمل للبث الذي ربما أثّر على أراء المشاهدين حول مشيمع، وعدم اتخاذ جهة البث إجراءاتٍ للحصول على موافقة مشميع المُسبَقة والتحقُّق من دقة ونزاهة اللقطات الواردة في برنامج البث".

وقالت أوفكوم إنَّ الانتهاك كان خطراً بصورة خاصة لأنَّ المُعارِض "صُوِّر في غرفةٍ خاصة داخل السجن الذي كان محتجزاً فيه، وأدلى باعترافاتٍ حساسة للغاية أصبحت في صميم إعادة المحاكمة والاستئناف التاليين".  ..ع.ص



آخر التعليقات