الأحد 25-02-2018 - 14:38 بغداد / العراق

التغيير: النواب الداعون لتأجيل الانتخابات أقلية مقارنة بأغلبية الرافضين

التغيير: النواب الداعون لتأجيل الانتخابات أقلية مقارنة بأغلبية الرافضين الجمعة 19-01-2018 (03:55 PM) - عدد القراءات : 67

بدر نيوز/ بغداد...

أكد النائب عن كتلة التغيير هوشيار عبدالله أن النواب الداعين لتأجيل الانتخابات النيابية يمثلون الأقلية داخل مجلس النواب مقارنة بالأغلبية الداعين الى إجرائها في موعدها المقرر.

وقال عبد الله في بيان له تلقت / بدر نيوز/  نسخة منه ان "جلسة أمس الخميس أثبتت أن الاصوات الداعية لتأجيل الانتخابات داخل مجلس النواب تمثل الأقلية، إذ أن أغلبية النواب يؤيدون إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، وبالتالي من الضروري جدا ان تكون لهيئة الرئاسة وقفة جادة لحسم هذا الجدل الدائر والمضي وفق رأي أغلبية النواب وإجراء في موعدها".

وأكد ان "الالتزام بالتوقيتات الدستورية والسياقات القانونية بإجراء الانتخابات في موعدها هو الخيار الصحيح والأمثل، فاختيار ممثلي الشعب حق لكل المواطنين ولايحق لأية جهة مصادرة هذا الحق الدستوري، وبالتالي على الكتل المطالبة بالتأجيل أن تعيد النظر في موقفها".

وأضاف عبد الله "نحن في كتلة التغيير أعلنا موقفنا المؤيد لإجراء الانتخابات في موعدها، وفي حال وجود أي تسويف أو تلكؤ داخل المجلس بشأن التصويت على موعد الانتخابات نأمل أن تبت المحكمة الاتحادية في هذه القضية وتحسم الجدل ليتم إجراؤها في 12 ايار المقبل".

وكان مجلس النواب أخفق أمس الخميس في التصويت السري على اجراء الانتخابات في موعدها او تأجيله، بعد انسحاب كتلة التحالف الوطني من الجلسة.

وفي الوقت الذي اجرى فيه رئيس البرلمان التصويت السري من دون احتساب النصاب القانوني بالاعتماد على اوراق الاقتراع السرية جاءت النتيجة بعدم وجود العدد المفترض.

وصوت النواب المتواجدون في القاعدة بنعم او لا، بحضور 123 نائبا في حين كان يفترض وجود 165 نائب من اجل تمرير التصويت.   ..ع.ص



آخر التعليقات