الأربعاء 18-07-2018 - 09:32 بغداد / العراق

في ظل تزايد التهديدات المناخية.. العراق يواجه عدواً جديداً هو نقص المياه

في ظل تزايد التهديدات المناخية.. العراق يواجه عدواً جديداً هو نقص المياه الأربعاء 13-12-2017 (12:32 PM) - عدد القراءات : 111

بدر نيوز / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت شبكة "تراست Trust" الاخبارية الامريكية المتخصصة في شؤون البيئة نقلاً عن وزير الموارد المائية العراقي تأكيده إن تغيير مناسيب هطول الامطار وإقامة السدود من قبل الدول المجاورة والضرر الناجم عن الزلازل والعمليات العسكرية قد تسببت في إصابة العراق بالعطش.

ونقلت الشبكة عن الوزير العراقي "حسن الجنابي" إعلانه في بيان القاه على هامش فعاليات المؤتمر المنعقد حول قضايا تغير المناخ والامن في لاهاي يوم أمس الثلاثاء وترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن "بناء السدود وغيرها من منشآت احتجاز المياه في كل من تركيا وإيران ، بالإضافة الى الهطول غير المنتظم للأمطار في المنطقة ، كانت العوامل الرئيسية في تقليل كمية المياه المتدفقة في الانهار العراقية الرئيسية بنسبة 40% على الاقل خلال العقود الاخيرة" , مضيفاً ان "الاضرار التي أصابت سدود العراق والبنى التحتية الاخرى جراء عدة سنوات من القتال بالإضافة الى حالات الزلازل التي وقعت مؤخراً , جعلت من امدادات المياه اكثر تعثراً الى درجة اعتبارها الصراع الجديد للبلاد بعد أن كانت مصدر القلق الثانوي بعد الحرب على الارهاب".

وأضافت الشبكة الاخبارية نقلاً عن مسؤولين حكوميين وعسكريين مشاركين في المؤتمر تأكيدهم إن "تغيير المناخ يسهم في تفاقم التهديدات الامنية في جميع انحاء العالم بدءاً بتزايد معدلات الهجرة وحتى إنتشار ظاهرة عسكرة المجتمعات في المناطق الساخنة أمنياً كدول حوض بحيرة تشاد الافريقية وجمهورية مالي والعراق."

وأشارت شبكة "تراست Trust" الى أن كلاً من وزراء خارجية هولندا والسويد وبلجيكا وغيرهم من المشاركين في المؤتمر كانوا قد وقعوا إعلاناً تعهدوا فيه بالعمل معاً على درء التحديات المستقبلية  , من خلال مجموعة تدابير تضمن تنسيقاً أفضل لحالات الهجرة غير الشرعية وتغيير المناخ ، وتعزيز التنمية المراعية للمناخ في جمهورية مالي ، وأمن المياه في العراق ، وتقييم المخاطر في منطقة بحيرة تشاد.

أ.ي



آخر التعليقات