الخميس 23-11-2017 - 04:36 بغداد / العراق

صحيفة روسية : كربلاء إحتضنت أكبر تجمع بشري في التاريخ

صحيفة روسية : كربلاء إحتضنت أكبر تجمع بشري في التاريخ الإثنين 13-11-2017 (10:18 AM) - عدد القراءات : 127

بدر نيوز / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت صحيفة "راشيا إنسايدر Russia Insider" الروسية إنه بالرغم من العقود الطويلة والمتواصلة من الحزن والعذاب والمجازر الجماعية التي تعرض لها الشعب العراقي على يد الانظمة الدكتاتورية السابقة وتعاقب التنظيمات الارهابية على إستهداف أبنائه والتي كان اخرها وأشدها قسوة هي مجزرة سبايكر التي فاقت حتى جرائم النازية , إلا أن ما شهدته الزيارة الاربعينية الاخيرة أظهرت وحدة وتلاحم الشعب العراقي بكافة أطيافه في صورة تشبه الانتقال من الظلمات الى النور.

وقالت الصحيفة في مقال ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن "الجموع المليونية والمتعددة الطوائف والجنسيات والقادمة من بلدان قد لا تكون متفقة سياسياً , إلا أنها إنطلقت مجتمعة في مسيرة روحية من النجف الاشرف التي وصفتها بـ (فاتيكان العراق) و(رابع أقدس مدينة في الإسلام) بإتجاه مدينة كربلاء المقدسة ، لإحياء زيارة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام)" , مضيفةً أن "وجود عدد لا يحصى من الخيام ومراكز الخدمات والمواكب الدينية المزينة بشكل احتفالي يدهش الناظرين على طول الطريق من النجف الى كربلاء التي إحتضنت أكبر تجمع بشري في التاريخ ممثلاً بأكثر من 20 مليون شخص في مكان واحد".

وأضافت الصحيفة الروسية أن دخول كادرها الاعلامي الى داخل ضريح الإمام علي "عليه السلام" يمثل تجربة دينية بحد ذاتها ، بالاضافة الى منازل مراجع الدين الكبار المجاورة للحرم الشريف وعلى رأسهم آية الله العظمى السيد علي السيستاني , مشيرةً الى أنه بإمكان القراء الاجانب المهتمين بمعرفة المزيد عن زيارة الأربعين قراءة أشهر ما نشر في هذا المجال باللغة الانكليزية على يد العلامة الباكستاني السيد (حسين محمد جعفري) في كتابه (أصول الإسلام الشيعي وتطوره المبكر)".

ونوّهت صحيفة "راشيا إنسايدر Russia Insider" الى أن محافظة النجف الاشرف كانت من أولى مدن العراق التي رحّبت بالنازحين من المناطق التي وقعت تحت سطوة تنظيم داعش الارهابي وعلى إختلاف أديانهم ومذاهبهم" , مشيرةً الى أن أغلب هؤلاء النازحين عادوا تباعاً إلى مناطق سكناهم بعد تحريرها على يد القوات الامنية مدعومةً بقوات الحشد الشعبي التي وصفتها الصحيفة على أنها ذات (شعبية لا يمكن تصديقها) من خلال إنتشار راياتها البيضاء على طول الطريق بين النجف وكربلاء أو من خلال رفع هذه الرايات بكثرة من قبل المشاركين في مسيرة الاربعين جنباً إلى جنب مع الرايات السوداء الخاصة بمراسم العزاء.

أ.م



آخر التعليقات