الخميس 19-10-2017 - 17:28 بغداد / العراق

دهس وعنف في فيرجينيا.. وترامب يدعو للوحدة

دهس وعنف في فيرجينيا.. وترامب يدعو للوحدة السبت 12-08-2017 (10:43 PM) - عدد القراءات : 364

بدر نيوز

دهست سيارة حشدا خلال مظاهرة شابتها اشتباكات بين أنصار اليمين المتطرف ومناهضين لهم في بلدة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأميركية، السبت، مما أسفر عن إصابة 10 أشخاص على الأقل والتسبب في حالة من الذعر والارتباك.

وأظهر شريط فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي سيارة داكنة اللون تصدم بعنف مؤخرة سيارة أخرى، لتصطدم بدورها بالسيارة التي كانت أمامها. بعدها انطلقت السيارة نفسها مجددا باتجاه الخلف لتدهس عددا من المتظاهرين.

وأفاد عدد من الشهود أن الضحايا هم من المتظاهرين الذين حضروا إلى شارلوتسفيل للتنديد بتحرك مجموعات اليمين المتطرف الأميركي، وبينهم جماعة كو كلوكس كلان والنازيون الجدد.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد دعا  إلى الوحدة، وقال في تغريدة "يجب أن نتحد جميعا وأن ندين كل أشكال الكراهية .. هذا النوع من العنف ليس له مكان في أميركا. دعونا نتحد".

وندد ترامب اليوم السبت بالعنف الذي شهدته مدينة تشارلوتزفيل بولاية فرجينيا بين قوميين من البيض ومتظاهرين مناوئين لهم.

و نشر ترامب تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، أدان فيها أحداث العنف التي وقعت بولاية فرجينيا، حيث وقعت اشتباكات بين المشاركين في مسيرة نظمتها جماعة من العنصريين البيض ومسيرات أخرى مناهضة للعنصرية في مدينة شارلوتزفيل بالولاية.

وكتب ترامب في تغريدته "يجب أن نكون جميعًا موحدين وأن ندين كل هذه هذه الكراهية. لا مكان لهذا النوع من العنف في أمريكا. دعونا نجتمع كرجل واحد".

وخرجت مسيرات مناهضة للعنصرية، واشتبك المشاركون في المسيرات من الطرفين باللكمات وتبادلوا إلقاء الأحجار والزجاجات الفارغة.

ونشرت السيدة الأولى الأمريكية ميلانيا ترامب تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، دعت فيها إلى نبذ الكراهية والعنصرية قائلة "إن بلادنا تشجع حرية التعبير، ولكن دعونا نتواصل دون كراهية في قلوبنا. لا خير يأتي من العنف".

كما نشر رئيس الكونجرس الأمريكي بول رايان أدان فيها العنصرية، قائلًا "الرؤى التي تغذي المشهد في شارلوتزفيل بغيضة. دعونا فقط نخدم وحدة الأمريكيين ضد هذا النوع من التعصب الحقير".

وكان حاكم ولاية فيرجينيا قد أعلن وضع قوات الحرس الوطني في الولاية على أهبة الاستعداد تحسبا لوقوع اشتباكات عنيفة بين أنصار اليمين المتشدد والجماعات المناهضة للعنصرية.

وشهدت جامعة فرجينيا مسيرات حاشدة بالمشاعل قادها جيسون كيسلر زعيم التيار اليميني المتطرف، وشارك المئات من أنصار اليمين المتطرف في المسيرة التي اجتاحت مقر الجامعة وهم يهتفون "أرواح البيض مهمة" و" اليهود لن يكونوا بديلا لنا".

وفي المقابل، يحتشد معارضو العنصرية ومناهضو الفكر المتطرف لمواجهة اليمين، فيما يخشى أن تتحول المظاهرة لاشتباكات عنيفة بين الجانبين.  ..ع.ص



آخر التعليقات