الجمعة 17-08-2018 - 12:59 بغداد / العراق

القدو يرفض دعوات كردية لعودة البيشمركة الى 16 وحدة إدارية في نينوى

القدو يرفض دعوات كردية لعودة البيشمركة الى 16 وحدة إدارية في نينوى الجمعة 10-08-2018 (08:50 PM) - عدد القراءات : 491

بدر نيوز/ خاص...

رفض النائب عن بدر حنين القدو,اليوم الجمعة,دعوات وتصريحات المسؤول الاعلامي للاتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي الذي طالب فيه بضرورة عودة البيشمركة الى مناطق سهل نينوى وستة عشر وحدة ادارية من وحدات محافظة نينوى .

وقال القدو في حديثه لوكالة /بدر نيوز/ "يبدو ان السيد السورجي تناسى بان مناطق سهل نينوى تعرض الى العشرات من الهجمات بالسيارات المفخخة مستهدفة ابناء منطقة سهل نينوى وخاصة ابناء الشبك بين سنوات ٢٠٠٧ الى غاية ٢٠١٤ سقط على اثرها المئات منهم بين شهيد وجريح في حين كان الملف الامني لهذه الوحدات الادارية بيد قوات البيشمركة ولواء الزريفاني والاسايش التي كانت تنتشر في العشرات من مقرات الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني في مناطق سهل نينوى ".

وأضاف" ان القيادات  السياسية والامنية الكردية تناسوا الجريمة التي ارتكبتها الدواعش بحق الشبك والايزيدية والمسيحيين والتركمان في الايام التي تلت سقوط مدينة الموصل في قرى عمركان وسلامية وبازوايا وطبرق زيارة ولم يحركوا ساكنا".

وأشار القدو الى ان" ثلاث فرق من البيشمركة انسحبوا من سنجار يوم ٣ اب ٢٠١٤ ومن سهل نينوى يوم ٧ على ٨ من شهر اب ٢٠١٤ وتحت جنح الظلام وسلموا تلك المناطق مع شعوبها الى الدواعش ليرتكبوا ابشع الجرائم بحق تلك المكونات" .

واعتبر القدو دعوات ومطالب عودة البيشمركة الى مناطق سهل نينوى وكركوك والتباكي على امن المنطقة ليس حبا بابناء المنطقة وحرصا على امنها وانما طمعا باراضي نينوى ونفط كركوك.

ودعا النائب عن بدر الزعامات السياسية الكردية الى الكف عن التلاعب بامن المنطقة واشاعة شعور الخوف بين ابنائها مطالبا في الوقت ذاته القوات الامنية الكردية بالقاء القبض على الدواعش المتواجدين في اقليم كردستان .

وتابع "ان ابناء نينوى وبكل مكوناتها قادرين على الدفاع عن مناطقهم وهم يرفضون تواجد قوات البيشمركة فيها".  .. م.ج

.

.

تح: ع.ص

 



آخر التعليقات