الجمعة 17-08-2018 - 09:02 بغداد / العراق

مشغلو الطائرات المسيرة البريطانية في العراق وسوريا تحت طائلة الملاحقة القانونية

مشغلو الطائرات المسيرة البريطانية في العراق وسوريا تحت طائلة الملاحقة القانونية الأربعاء 18-07-2018 (09:21 AM) - عدد القراءات : 45

بدر نيوز / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

أفادت شبكة "آر تي RT" الإخبارية الروسية بصدور قرار برلماني بريطاني يحذر من إحتمالية تعرّض مشغلي الطائرات المسيّرة البريطانية والمتورطين بتوجيه ضربات جوية في كل من العراق وسوريا تحت قيادة الولايات المتحدة الى الملاحقة القضائية بتهمة "القتل العمد".

ونقلت الشبكة عن مجموعة "كل الأحزاب" البرلمانية البريطانية إعرابها في بيان ترجمته وكالة / بدر نيوز/ عن "مخاوفها بشأن تورط حكومة المملكة المتحدة بقتل مدنيين عراقيين وسوريين من خلال دعمها لعمليات قصف جوي بواسطة الطائرات المسيّرة بالإضافة إلى عدم وضعها لسياسة واضحة وأساس قانوني سليم فيما يتعلق بهذه العمليات ، مما يجعل الأفراد العسكريين البريطانيين عرضةً للملاحقة القضائية".

وأضافت الشبكة الروسية نقلاً عن رئيس المجموعة البرلمانية لبرنامج الطائرات المسيّرة البروفيسور "مايكل كلارك" قوله في لقاء خاص ، إن "المملكة المتحدة تعمل أيضاً إلى جانب دول لا تلتزم بالمعايير القياسية المتبعة من قبل حلف الناتو كالإمارات العربية المتحدة والسعودية وقطر ، وهو ما قد يتسبب بمحاكمة العسكريين البريطانيين العاملين في هذه الدول بتهمة شن ضربات جوية غير قانونية طبقاً للنظام القضائي البريطاني".

وأشِارت شبكة "آر تي RT" إلى أن "هذا القرار الرفيع المستوى لم يكن الأول من نوعه فيما يخص إنتقاد سياسة الحكومة البريطانية بشأن برنامج الطائرات المسيرة ، حيث سبقه بذلك قرار صادر عن لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية في عام 2017 والقاضي بعدم تعاون حكومة لندن فيما يخص توفير الوثائق اللازمة لفتح تحقيق في الظروف المحيطة بجرائم قتل لمدنيين بواسطة هذا البرنامج" ، مبينةً أن القوات البريطانية كانت قد أسقطت ما لا يقل عن 3,482 قنبلة وصاروخاً على العراق وسوريا منذ إنضمامها للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في هذين البلدين".

أ.م

 



آخر التعليقات