الثلاثاء 25-09-2018 - 12:48 بغداد / العراق

آثار يهودية قديمة تبرز من أنقاض مدينة الموصل بعد مرور عام على تحريرها

آثار يهودية قديمة تبرز من أنقاض مدينة الموصل بعد مرور عام على تحريرها الأربعاء 11-07-2018 (09:25 AM) - عدد القراءات : 109

بدر نيوز / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

أفادت مجلة "فوروورد Forward" الأمريكية بإكتشاف المزيد والمزيد من الآثار والمواقع التاريخية القديمة في مدينة الموصل بعد مرور عام على تحريرها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي وعودة الحياة الطبيعية الى أرجائها.

وقالت المجلة في تقرير ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن "إحدى هذه الإكتشافات والتي وصفتها بـ (المذهلة) هو المعبد اليهودي القديم في الموصل والذي يمثل آخر ما تبقى من الأدلة على وجود سابق لمجتمع يهودي في هذه المدينة" ، مشيرةً إلى أن "الكنيس الذي تم اكتشافه مؤخراً من بين الأنقاض قد تميز بجدرانه الخارجية المطلية باللون الأزرق ، والنقوش العبرية المنقوشة على أبوابه ، مما أثار إهتمام المصورين المحليين والعالميين ، بالإضافة الى الباحثين في شؤون التاريخ والحضارات".

وأضافت المجلة الأمريكية أن "مدينة الموصل كانت تتميز في يوم من الأيام بإمتلاكها لمجتمع يهودي مزدهر تمتد جذوره إلى القرن الثامن قبل الميلاد ، ناهيك عن إحتضانها لأضرحة الأنبياء الذين عاشوا في تلك الفترة والتي كان من أبرزها مرقدي نبيي الله يونس وناحوم (عليهما السلام) واللذان تعرضا للتدمير بالعبوات الناسفة على يد تنظيم داعش الإرهابي بعد إحتلاله للمدينة عام 2014 ، فيما قام إرهابيو التنظيم بتحويل الكنيس اليهودي إلى مستودع لتخزين القنابل والذخيرة الى جانب إستخدامه كمخبأ لتفادي الغارات الجوية".

وأشارت مجلة "فوروورد Forward" إلى أن "تنظيم داعش الإرهابي كان قد أقدم بعد إحتلاله لمدينة الموصل في حزيران 2014 لما يقرب من ثلاث سنوات ، على تدمير العديد من المواقع الدينية كمراقد الأنبياء والأولياء الصالحين ، بالإضافة إلى المعابد الأيزيديّة ، والكنائس المسيحيّة ، بل وحتى المساجد التابعة للمذاهب الإسلامية الأخرى".

أ.م

 



آخر التعليقات