الثلاثاء 17-07-2018 - 05:18 بغداد / العراق

أنقاض الموصل تمثل خطراً داهماً رغم مرور عام على تحريرها

أنقاض الموصل تمثل خطراً داهماً رغم مرور عام على تحريرها الثلاثاء 10-07-2018 (11:23 AM) - عدد القراءات : 22

بدر نيوز / خاص ...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت شبكة "دوتشه فيللا Deutsche Welle" الإخبارية الألمانية نقلاً عن خبراء في الأمم المتحدة إعلانهم أنهم بحاجة إلى "عقود" من الزمن حتى تطهير مدينة الموصل بالكامل من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت الشبكة في تقرير ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إنه "بالرغم من مرور عام كامل على تحرير ثاني أكبر مدن العراق من قبضة عصابات داعش ، إلا أن حجم الدمار الذي تسببت به عمليات القصف الجوي المكثف للتحالف الدولي وإقدام إرهابيي التنظيم على تفخيخ كل ما وقعت عليه أيديهم ، قد تسبب بتحويل الجانب الغربي للمدينة إلى كتلة من الأنقاض المختلطة بالحديد المنصهر والمخلفات الحربية غير المنفجرة ناهيك عن الرائحة النتنة لجثث الإرهابيين والتي ساهمت الحرارة المرتفعة في زيادة انتشارها".

وأضافت الشبكة الألمانية نقلاً عن ربة المنزل الموصلية "زهراء عبد القادر" تأكيدها في لقاء خاص أنها "بقيت محتجزة في منزلها إلى جانب زوجها الكاسب وأطفالها الأربعة طوال فترة عمليات تحرير المدينة حتى إنقاذهم على يد القوات الأمنية العراقية أثناء تقدمها من منزل إلى منزل ونقلهم إلى بر الأمان في الجانب الشرقي المحرر".

وأشارت شبكة "دوتشه فيللا Deutsche Welle" الى أن "منظمة (UNMAS) الأممية والمتخصصة بمكافحة الألغام كانت قد أعلنت عبر بيان خاص عن إزالة 33,500 عبوة ناسفة من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي في مناطق غرب الموصل خلال الفترة المحصورة بين كانون الأول 2017 وآيار 2018" ، مبينةً أنه "كان من بين هذه المخلفات 610 حزام ناسف تم سحب حوالي 300 منها من جثث الدواعش القتلى".

ح.ع

 



آخر التعليقات