الأربعاء 26-09-2018 - 18:03 بغداد / العراق

منظمة بدر -المقدادية: اتهامات وزارة الكهرباء مغلوطة لتبرير فشلها في معالجة مشاكل توفير الطاقة

منظمة بدر -المقدادية: اتهامات وزارة الكهرباء مغلوطة لتبرير فشلها في معالجة مشاكل توفير الطاقة الأحد 24-06-2018 (08:24 PM) - عدد القراءات : 173

بدر نيوز/ خاص...

فنّدت منظمة بدر قاطع المقدادية في محافظة ديالى الاتهامات والمزاعم التي اطلقتها وزارة الكهرباء حيال انقطاع الكهرباء اليوم وتحميل احد قيادات بدر والحشد الشعبي مسؤولية ذلك.

وأصدرت وزارة الكهرباء اليوم على خلفية التظاهرات المطالبة بضمان حصة ديالى من الكهرباء ومعالجة مشاكلها بيانا اتهمت فيه احد قيادات بدر والحشد الشعبي بتدبير التظاهرات واطفاء محطة المنصورية الغازية.

واكد مجلس ديالى في وقت سابق قيام وزير الكهرباء قاسم الفهداوي بمعاقبة متظاهري ديالى باطفاء التيار الكهربائي وتصفيره في عموم المحافظة.

وقال مسؤول العلاقات والاعلام لمنظمة بدر- قاطع المقدادية معن عمران في حديث لوكالة/بدر نيوز/: ان بيان وزارة الكهرباء وزعته لوسائل الاعلام والوكالات الخبرية ردا" على المظاهرات السلمية التي انطلقت في محافظة ديالى للمطالبة بأستقطاع حقهم المشروع بزيادة حصة الكهرباء من الطاقة الكهربائية المنتجة في محطة المنصورية الغازية عار عن الصحة وتبرير لفشل الوزارة في معالجة مشاكل الكهرباء الازلية .

وبين عمران ان صباح زيني التميمي احد كوادر منظمة بدر وقيادي في الحشد الشعبي ولم يستغل اي اسم لجهة سياسية وغيرها ،  وان مسؤول مكتب بدر – قاطع المقدادية هو زياد خليفة التميمي  ولم يقوم بتظليل اهالي ديالى وانما المساعدة في تنفيذ مطالبهم وهو شخصية معروف بنزاهته وحبه للجميع وقد شارك بالتظاهرة السلمية جميع اطياف ديالى من عامة الناس ومثقفيها ، واهالي ديالى يعلمون جيدا" بأنتاجية محطة المنصورية الغازية التي تجهز مدينة بغداد ، راجين توخي الدقة وعدم التشهير بالآخرين الذي لا يليق بوزارة .

بدوره أوضح القيادي في الحشد الشعبي صباح زيني التميمي لـ/بدر نيوز/: ان  المظاهرات السلمية لم تكن شخصية ولا حزبية ولا مناطقية ولا طائفية وانما هي ارادة جماهير خرجت للمطالبة بابسط الحقوق وهي الكهرباء وهذا حق مشروع .

مشيرا الى ان وزارة الكهرباء لم تقدم اية خدمات مرضية ولمدة ثلاثة عشر عام الى محافظة بغداد وبقية المحافظات ؟ ونحن ابناء هذا الوطن ونعلم ما قدمته وزارة الكهرباء ..

وطالب التميمي بتشكيل لجنة مختصة والكشف على كسارات الحجارة والتأكد من عائديتها  نافيا القيام  بتظليل المواطنين للخروج بالتظاهر ولكن تقدمنا من باب المصلحة العامة للمحافظة للمطالبة بحقوق الجماهير المسلوبة .

ونفى وجود أي اقتحام  للمتظاهرين لمحطة كهرباء المنصورية وللتأكيد هناك كاميرات داخل المحطة تثبت ذلك  مبينا ان اطفاء محطة كهرباء المنصورية كان بالتفاوض مع وكيل وزير الكهرباء ووزير الكهرباء شخصيا من قبل مدير المحطة وهم من اصدر الامر باطفائها.

 وأضاف" تصريحات وزارة الكهرباء عارية عن الصحة بتوثيق عشرات الفضائيات لمجريات التظاهرات معتبرا اتهامات وزارة الكهرباء أساليب و طرق ملتوية بغطاء القانون لايقافنا عن الاستمرار بمشروع احقاق الحق.

وتابع "كنا ولا زلنا مضحين وسنبقى مضحين من اجل ديالى واهلها ولانخاف في الله لومة لائم ونؤكد لأهلنا في محافظة ديالى ان جميع ما يُنتج من محطة كهرباء المنصورية هو يُصدر الى محافظة بغداد فقط ولن يخصص منها امبير واحد الى محافظة ديالى ونحن مسوؤلين عن ذلك".

م.ج

 



آخر التعليقات