الأحد 24-06-2018 - 04:01 بغداد / العراق

تعرّف على قواعد المنظمات الإرهابية التابعة للناتو في أوروبا

تعرّف على قواعد المنظمات الإرهابية التابعة للناتو في أوروبا الخميس 14-06-2018 (02:38 PM) - عدد القراءات : 45

بدر نيوز / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

أكد معهد "ستراتيجيك كولتشر Strategic-Culture" الدولي للأبحاث والدراسات إنه وبالرغم من إدعاء الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بأنهما يخوضان ما يسمياه بـ "الحرب العالمية على الإرهاب" ، إلا أنهما مكّنا جماعة إرهابية دولية من إقامة قواعد مستقلة داخل دولتين عضوين في حلف الناتو وهما كلاً من فرنسا وألبانيا ، بالإضافة الى قاعدة ثالثة تابعة للحلف في كوسوفو.

وقال المعهد في تقرير ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن "واشنطن وحلفاءها الأوروبيين قد قاموا بإجلاء الجماعة الإرهابية المسماة بـ (مجاهدي خلق) الإيرانية من قواعدها السابقة في العراق باتجاه قاعدة عسكرية ذات حراسة مشددة وسط مدينة (مانيز) الألبانية تحت أسم (أشرف 3) نسبةً لمعسكرها السابق في العراق ، ناهيك عن قيام الناتو بإقناع ألبانيا باستقبال إرهابيي داعش السابقين ممن استسلموا للقوات الغربية الخاصة في كل من العراق وسوريا".

وأضاف المعهد الدولي إن "عصابات (مجاهدي خلق) المعروفة عالمياً بإسم (MEK) قد تأسست في عام 1965 تحت مسعى الإطاحة بالحكومة الإيرانية من خلال الاعتماد على الأعمال الإرهابية ، حيث شرعت في أوائل سبعينيات القرن الماضي ، بتنفيذ حملة اغتيالات طالت مسؤولين إيرانيين وغربيين على حد سواء ، لتتبعها بعد قيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 بزيادة كبيرة في عمليات التفجير داخل البلاد" ، مشيراً الى أن "الجماعة تخضع لقيادة الزوجان مسعود ومريم رجوي ، وتسمى أيضاً لدى بعض الأوساط بأسم (الطائفة الرجوية) نظراً للكره الذي يحمله الزوجان للانتقادات إلى درجة الإقدام على اغتيال أعضاء سابقين في الجماعة لمجرد إبدائهم لآراء معارضة".

وأشار معهد "ستراتيجيك كولتشر Strategic-Culture" إلى أن "الدكتاتور البائد صدام حسين كان قد سمح لمنظمة (مجاهدي خلق) بإنشاء قواعد داخل العراق أبان فترة الحرب العراقية - الإيرانية ، بالإضافة الى دعمه لإرهابيي هذه المنظمة بالمال والسلاح والقدرات اللوجيستية بغية دفعهم لتنفيذ هجمات إرهابية داخل إيران" ، مبيناً أنه "بالرغم من انتهاء الحرب بين البلدين في عام 1988 ، إلا أن هذه المنظمة قد قامت آنذاك بمساعدة النظام البائد بتنفيذ عملية عسكرية كبيرة ضد إيران تحت إسم (عملية المرصاد) والتي جوبهت لاحقاً بالسحق الكامل من قبل القوات المسلحة الإيرانية".

ح.ع

 



آخر التعليقات