الأربعاء 15-08-2018 - 12:38 بغداد / العراق

الشبك يفنّدون مزاعم ضلوعهم بتغييرات ديمغروافية في سهل نينوى

الشبك يفنّدون مزاعم ضلوعهم بتغييرات ديمغروافية في سهل نينوى الخميس 14-06-2018 (02:25 PM) - عدد القراءات : 35

بدر نيوز / خاص ...

فنّد المكون الشبكي ، اليوم الخميس ، الاتهامات الموجهة لهم بإحداث تغييرات ديمغرافية في سهل نينوى على حساب المكون المسيحي، مؤكدين أن أسباب المكون المسيحي من السهل يعود لأسباب أمنية وتداعيات اجتماعية خلال السنوات الماضية.

وقال أمين عام تجمع الشبك الديمقراطي في العراق النائب حنين القدو لـ/ بدر نيوز / ، إنه " يؤلمنا ويؤسفنا أيضا بأننا نسمع بان بعض السادة القساوسة يتهمون الشبك بمسؤوليتهم عن إجراء التغيير الديموغرافي والديني في سهل نينوى "، مبينا أن " الشبك تعايشوا بسلام مع اخوتهم المسيحيين والآخرين عبر المئات ان لم يكن الآلاف من السنوات، والغريب في الأمر أن الاتهامات الموجهة للشبك حول التغيير الديموغرافي التي ظهرت أخيرا أهدافها المبطنة سياسية وليس لها صلة بالواقع ".

وأضاف " ندين وبشدة ظهور المواقف المتطرفة  من قبل اي شخص او طرف والتي تسعى لخلق الفتن بين الأقليات في سهل نينوى ولن نسمح لاي طرف ان يتصيد بالماء العكر  لإثارة الفتنة الطائفية او المذهبية في المنطقة  من اجل تهيئة الظروف لتمرير اجندات  خطيرة تتعلق بمستقبل  المنطقة وبامن وسلامة ابنائها ".

وشدد على " ضرورة بسلام والتعايش السلمي بين كافة مكونات المنطقة نرفض رفضا قاطعا  تواجد الغرباء في مناطقنا وتحت اية ذريعة  موضحا ان سهل نينوى هو موطن الشبك كما هو الحال بالنسبة للاخوة المسيحيين والاقليات الاخرى المتواجدين في المنطقة ".

وأوضح القدو " ان نزوح الاخوة المسيحيين من العراق ومن منطقة سهل نينوى بدأت منذ ستينيات القرن الماضي بحثا عن حياة اقتصادية واجتماعية أفضل في الدول الأوربية وأمريكا وان الهجرة ازدادت منذ سقوط النظام السابق ولحد الآن بسبب عدم استقرار الأوضاع السياسية وسوء الخدمات المقدمة من قبل الحكومات المتعاقبة الى منطقة سهل نينوى وكذالك العمليات الإرهابية التي طالت المنطقة ".

وتابع " ان منطقة سهل نينوى أصبحت ضحية للصراعات السياسية والصراعات على الاستيلاء على الأرض بين حكومة إقليم كردستان والحكومة الاتحادية ونشعر بألم وإحباط كبير عندما تصلنا معلومات عن الهجرة المتزايدة للإخوة المسيحيين إلى دول الخارج  .

واعتبر النائب الشبكي وجود الاخوة المسيحيبن في مناطقهم والتمسك به ضرورة تاريخية ووطنية لما لها اهمية  كبيرة للحفاظ على النسيج الاجتماعي العراقي ذات اللون الخاص والذي يعطي صورة حقيقية  زاهية لتاريخ العراق الأصيل داعيا المسيحيبن بضرورة العودة الى دورهم  من اجل تحقيق الامن والاستقرار لمناطقنا المهملة..

واتهمت أطرافا سياسية في وقت سابق المكون الشبكي بلضلوع بتغييرات ديمغرافية في مناطق سهل نينوى بالضغط على المكون المسيحي واجباره على الهجرة.

م.ج

تح(ح.ع)

 



آخر التعليقات