الأربعاء 15-08-2018 - 08:48 بغداد / العراق

الفتح: الفرز اليدوي سيرجع الحق لأصحابه والعملية ستستغرق وقتاً طويلاً

الفتح: الفرز اليدوي سيرجع الحق لأصحابه والعملية ستستغرق وقتاً طويلاً الأربعاء 13-06-2018 (03:49 PM) - عدد القراءات : 68

 

بدر نيوز/ بغداد...

أكد تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، اليوم الأربعاء، ان قرار البرلمان اعادة الفرز اليدوي لنتائج الانتخابات النيابية التي أجريت في 12 أيار الماضي، سيعيد الحق لأصحابه، مشيرا الى انه من المبكر الحديث عن مصير التحالفات لان العملية ستستغرق وقتا طويلا لإعلان النتائج.

وقال القيادي في تحالف الفتح عبد الحسين الزيرجاوي، ان "إجراءات مجلس النواب بشأن إعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات تأتي بعد ملاحظته للخلل والخروقات الكبيرة التي رافقت العملية الانتخابية"، مبينا ان "الإجراءات المتخذة تتركز على تصويب العملية الانتخابية وارجاع الحق لأصحابه، والحفاظ على صوت الناخب".

وأضاف الزيرجاوي، ان "تأثير تلك الاجراءات على خارطة التحالفات السياسية لن يكون بشكل كبير جدا، ومن الممكن ان تزيد او تنقص اعداد مقاعد الكتل السياسية من مقعد الى مقعدين، وبشكل عام لن تؤثر على خارطة التحالفات".

ولفت القيادي في الفتح الى ان "الحديث عن التحالفات بعد هذه المواقف، سابق لأوانه، لأننا دخلنا في مرحلة العد والفرز اليدوي، والاعلان عن النتائج من جديد وقضية الطعون، ومن ثم مصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج، فالعملية ستستغرق وقتا طويلا".

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت، الأربعاء (6 من حزيران 2018)، على مجمل فقرات قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب.

وتضمنت فقرات التعديل الثالث، اعادة العد والفرز اليدوي لمجمل نتائج الانتخابات، وايقاف عمل مجلس المفوضين ومدراء المكاتب في المحافظات المفوضية واستبدالهم بتسعة قضاة.

وكان مجلس النواب قد صوت، أيضا على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق، بشأن الانتخابات والخروقات التي رافقتها.

وصباح الخميس الماضي، أعلن مجلس القضاء الأعلى، موافقته على تنفيذ ما ورد في قانون التعديل الثالث لقانون الانتخابات النيابية.

وذكر المتحدث باسم مجلس القضاء، عبد الستار بيرقدار، في بيان له، أنه "تنفيذا لقانون تعديل الثالث لقانون الانتخابات لسنة 2018 الصادر بتاريخ 6/6/2018 قرر السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى دعوة أعضاء مجلس القضاء الاعلى كافة للاجتماع صباح يوم الأحد 10/6/2018 لتسمية القضاة اللذين سوف يتم انتدابهم للقيام بأعمال مجلس المفوضين والأشراف على عملية اعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات وتسمية القضاة اللذين سوف يتولون مهمة إدارة مكاتب مفوضية الانتخابات في المحافظات".

وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت مساء الأحد الماضي، اخماد حريق اندلع في مخازن تابعة لمفوضية الانتخابات بعد ساعات من اندلاعها، ما اسفر عن احتراق مئات صناديق الاقتراع واجهزة النتائج ومواد انتخابية أخرى.

وأثار الحادث الذي عد مفتعلا من اغلب الاطراف السياسية، ردود افعال كبيرة واتهامات متبادلة بين أطراف سياسية ومجلس المفوضين، فيما دعت بعض القوى الى اعادة الانتخابات وتشكيل حكومة تصريف أعمال، وسط تحذيرات ومخاوف من جر البلاد الى الفوضى والتصعيد السياسي والشعبي.

غ-ع



آخر التعليقات