الإثنين 25-06-2018 - 12:52 بغداد / العراق

مصور عالمي يؤكد : العراق وسوريا أكثر أماناً من بعض أحياء مدينة لندن

مصور عالمي يؤكد : العراق وسوريا أكثر أماناً من بعض أحياء مدينة لندن السبت 09-06-2018 (02:42 PM) - عدد القراءات : 38

بدر نيوز / خاص...

ترجمة : مصطفى الحسيني

ذكرت صحيفة "إزلنغتون تريبيون Islington Tribune" المحلية البريطانية نقلاً عن مصور أسترالي شهير إعلانه أنه برغم مشاركته في توثيق معارك تحرير المدن العراقية والسورية من قبضة الإرهابيين إلا إنه لم يشعر بحالة من الرعب كالتي واجهته في أحد أحياء العاصمة البريطانية لندن.

ونقلت الصحيفة عن المصور العامل في شبكة "سيفن نيتورك" الأسترالية "جيمي كانون" قوله في لقاء خاص ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إنه "كان منهمكاً إلى جانب إحدى مراسلات الشبكة في تغطية نشاطات سوق (اكسماوث) الواقع في مدينة (إزلنغتون) وسط العاصمة لندن عندما تعرضا لهجوم مسلح على يد رجلين مقنعين على متن دراجة نارية" ، مشيراً الى أن "الرجلين قاما بسرقة الكاميرا الخاصة به والبالغ سعرها 15 ألف جنيه استرليني تحت تهديد السلاح".

وأضافت الصحيفة البريطانية نقلاً عن "كانون" تأكيده إن "مشاركته في تغطية أخبار المعارك في كل من العراق وسوريا لم تكن بمثل التهديد الذي عاشه ليلة الاثنين الماضية" ، مؤكداً حصول "زيادة كبيرة في حجم الجريمة داخل المملكة المتحدة خلال العامين الماضيين ، حيث تجري الشرطة المحلية عمليات مطاردة بحق المجرمين طوال الوقت ، ناهيك عن إضطراره هو شخصياً إلى الاتصال برقم الطوارئ لثلاث أو أربع مرات خلال نفس الفترة بعد رؤيته لجرائم قيد التنفيذ بمجرد إلقاؤه النظر عبر نافذة منزله".

وأشارت صحيفة "إزلنغتون تريبيون Islington Tribune" الى أن "ألمتحدثة باسم شرطة العاصمة البريطانية كانت قد أعلنت في بيان رسمي قيام قواتها بفتح تحقيق في حادثة السطو المسلح بحق (كانون) دون التوصل إلى أي نتائج حول هوية الفاعلين" ، داعيةً في الوقت ذاته سكان المدينة ممن تتوفر لديهم أي معلومات حول الحادثة المذكورة إلى الاتصال بأقرب نقطة شرطة محلية".

أ.م

 



آخر التعليقات