الأحد 20-05-2018 - 13:10 بغداد / العراق

كوريا الجنوبية ترفع أعلام إعادة التوحيد الوطني تحفيزا لنجاح القمة مع الشمالية

كوريا الجنوبية ترفع أعلام إعادة التوحيد الوطني تحفيزا لنجاح القمة مع الشمالية الأربعاء 25-04-2018 (10:09 PM) - عدد القراءات : 151

بدر نيوز

رفع مسؤولو الحكومات المحلية والمنظمات المدنية أعلام إعادة توحيد شبه الجزيرة الكورية في أجزاء كثيرة من كوريا الجنوبية، معربين عن تمنياتهم بنجاح قمة الجمعة المقبلة بين قادة البلدين.

وحسب وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، قام فرع محلي للجنة "ساوث سايد" لتنفيذ إعلان 15 يونيو المقبل المشترك برفع الأعلام على طول الطريق في مدينة باجو الحدودية شمال سيئول، يوم الأربعاء.

ورفعت الأعلام، التي تحمل صورة خريطة زرقاء لشبه الجزيرة الكورية على خلفية بيضاء وترمز إلى رغبة الكوريين في المصالحة وإعادة التوحيد، ممتدة بطول 3 كيلومترات من جسر تونجيل إلى قرية الهدنة في بانمونغوم.

وجاء رفع الأعلام قبل يومين من اجتماع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في الجانب الجنوبي من قرية الهدنة الحدودية بانمونغوم.

ومن المقرر أن يعقب القمة قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية الأولى من نوعها في آخر شهر مايو أو أوائل شهر يونيو.

جدير بالذكر أنه وقبل انعقاد أول قمة بين الكوريتين قبل أكثر من عقد، تم رفع أعلام شبه الجزيرة الكورية الموحدة في جميع أنحاء البلاد.

إلى ذلك، قال رئيس فرع اللجنة في إقليم كانغوون، لي سون كيونغ "أتمنى أن أرى قادة الكوريتين يتخذون قرارا محددا وأن يوفروا نقطة تحول تاريخية"، وأضاف "آمل أن تؤدي القمة إلى تبادلات وتعاون سريعين بين الكوريتين، وفي النهاية إعادة توحيدهما ".

ووسط التخفيف من حدة التوتر حول شبه الجزيرة الكورية، نشر خبراء صينيون صورا قد تسلط الضوء على السبب الحقيقي وراء قرار بيونغ يانغ التنحي عن تجاربها النووية.

وأكدت مجموعتان منفصلتان من الخبراء الصينيين انهيار موقع نووي في كوريا الشمالية إثر تجربة، ما عرّض الدول المجاورة لخطر غير مسبوق للتهاطل النووي، حسب صحيفة South China Morning Post الصينية.

وذكّرت الصحيفة في بيان نشرته اليوم أن بيونغ يانغ نفذت خمسا من أصل ست تجارب نووية في موقع بونغي-ري الواقع تحت جبل مانتاب شمال غرب البلاد.

وخلص فريق خبراء الجيولوجيا العاملين في جامعة العلوم والتكنولوجيا الصينية في مدينة خفي إلى الاستنتاج بأن التجربة الخامسة والأخيرة والتي نفذت في 3 سبتمبر المنصرم أحدثت في الجلب ثغرة هائلة بقطر نحو 200 متر، وجعلت من الجبل كدسا ضخما من حطام هش، نتيجة لتفجير أقوى رأس نووي في نفق إطلاق، ما أدى إلى انهيار الجبل جزئيا، وتثبت ذلك الصور الفضائية.

وأعرب الخبراء في بيان لهم عن قلقهم من إمكانية التهاطل النووي نتيجة للحادث، مشددين على ضرورة متابعة الوضع لمنع ذلك.

وأشاروا إلى أن استنتاجاتهم تستند إلى بيانات نحو ألفي مركز خاص برصد الزلازل، وتابعوا أن رصد ثلاثة زلازل في مناطق مجاورة، فور الحادث، يشكل دليلا إضافيا على أن المنطقة لم تعد مستقرة من الناحية الجيولوجية.

وخلصت دراسة أخرى أجراها خبراء من وكالة "جيلين" لرصد الزلازل بالتعاون مع إدارة الزلازل في الصين، ومقرها في مدينة تشانغتشون، إلى الاستنتاجات نفسها، مشيرين إلى أن هذا هو أول حادث انهيار في موقع نووي بكوريا الشمالية.

وأكدت الدراسة أن التفجير أحدث في الجبل "مدخنة" قد تكون من الممكن التسرب النووي عبرها من داخل الموقع.  ..ع.ص

 



آخر التعليقات