السبت 21-04-2018 - 10:43 بغداد / العراق

مجلس مندلي يطالب بحسم ملف مدير الناحية

مجلس مندلي يطالب بحسم ملف مدير الناحية الثلاثاء 17-04-2018 (02:40 PM) - عدد القراءات : 23

بدر نيوز / خاص ...

 طالب مجلس ناحية مندلي 93 كم شرق بعقوبة ، اليوم الثلاثاء ، بحسم ملف إدارة الناحية الذي مازال شاغرا منذ أحداث أيلول عام 2017 بسبب مساع الأحزاب الكردية لإجراء استفتاء الانفصال.

 وقال رئيس المجلس أزاد حميد شفي في تصريح لوكالة / بدر نيوز / ، إن " إقالة مدير الناحية عبد الحسين القره لوسي غير مبررة لعدم مسؤوليته عن أي مساعي أو محاولات لإجراء الاستفتاء الكردي في أيلول من العام الماضي ".

وأضاف أن " ملف الاستفتاء الكردي قرار حزبي انتهى في حينه ولا علاقة لإدارة الناحية فيه ولم يجري أي استفتاء في الناحية وكان مدير الناحية أول الضحايا مقارنة بـ 16 وحدة إدارية في البلاد جرى فيها الاستفتاء الكردي وخاصة قضاء خانقين وناحية جلولاء في ديالى ولم تنفذ أي إجراءات عقابية بحق مسؤوليها ".

وشدد رئيس مجلس مندلي على " حسم ملف إدارة الناحية الذي لازال شاغرا منذ أكثر من 7 أشهر ما انعكس سلبا على مصالح المواطنين الحياتية ".

واكد شفي أن " هناك مساع جارية لإعادة مدير الناحية إلى منصبه والمجلس المحلي بالإجماع ينتظر اكتمال الإجراءات الرسمية لإصدار قرار التصويت بإعادة مدير الناحية "، مبينا " أننا لا علاقة لنا بالاستفتاء لا من قريب ولا من بعيد ويجب إعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي ".

وشهدت مندلي في أيلول الماضي احتجاجات جماهيرية  رافضة لإجراء الاستفتاء الكردي في مندلي , طالبت بإقالة المجلس المحلي ومدير الناحية ما دفع المجلس إلى إقالة مدير الناحية لامتصاص الغضب الجماهيري.

وتعد مندلي  من المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل وتحوي  خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان وتبعد نحو 95 كم شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى, ويسودهما الاستقرار الامني التام منذ اكثر من 10 سنوات.

م.ج

تح(ح.ع)

 



آخر التعليقات