وكالة بدر الإخبارية http://badrnews.net/ info@badrnews.net
edtior@badrnews.net
Copyright 2017 العلماء يربطون بين مهارات ألعاب الفيديو ومعدل الذكاء <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / لندن...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>أكد علماء من جامعة يورك البريطانية أن هناك علاقة بين معدل الذكاء ومستوى المهارات في ألعاب الفيديو التفاعلية.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وفي مقابلة مع مجلة "</strong><strong><span dir="LTR">Plus One</span></strong><strong>" قال العلماء: "لقد بينت دراساتنا الأخيرة وجود صلات مباشرة بين مستويات الذكاء والمهارات التي يتمتع بها الناس في ألعاب الفيديو التفاعلية والاستراتيجية".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وتوصل العلماء إلى تلك النتائج بعد الاختبارات التي شملت عددا كبيرا من المولعين بنوعين من ألعاب الفيديو المشهورة عالميا، الأولى لعبة </strong><strong><span dir="LTR">Multiplayer Online Battle Arena</span></strong><strong> الاستراتيجية الشهيرة، حيث يقسم المشتركون في اللعبة إلى مجموعات تتنافس مع بعضها، والثانية "</strong><strong><span dir="LTR">FPS</span></strong><strong>" أو "</strong><strong><span dir="LTR">First-person Shooter</span></strong><strong>" التي تعتمد على مهارات المستخدم وحده للقضاء على منافسيه.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وبعد تحليل نتائج الاختبارات تبين للعلماء أن الأشخاص الذين لديهم مهارات عالية في ألعاب </strong><strong><span dir="LTR">Multiplayer Online Battle Arena</span></strong><strong> يتمتعون بمعدلات ذكاء ممتازة، وتلك النتائج كانت ظاهرة بشكل أوضح عند الفئات العمرية الأكبر سنا، وكذلك الأمر عند الذين يملكون مهارات مميزة في ألعاب "</strong><strong><span dir="LTR">FPS</span></strong><strong>"، الأمر الذي ذكرهم بالصلة الموجودة بين المهارات في لعبة الشطرنج ومعدلات الذكاء.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>تجدر الإشارة إلى أن عددا من الدراسات السابقة كانت قد ربطت بين المهارات في ألعاب الفيديو القتالية التي تحتاج إلى سرعة البديهة، وبين المهارات في الجراحة، حيث أكدت أن الذين يبدون استجابات سريعة في تلك الألعاب لديهم مهارات أعلى ودقة أكبر بالعمل الجراحي.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-22 15:09:42 علماء يحذرون من احتمالية زيادة عدد الزلازل خلال عام 2018 <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> بدر نيوز</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> حذر علماء من احتمالية زيادة عدد الزلازل خلال العام المقبل 2018، بأضرار تصل إلى مليار نسمة من كوكب الأرض.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأشاروا إلى أن العالم قد يتعرض لعشرين زلزالا في 2018، والتي قد يندلع أشدها في المناطق الاستوائية، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وفسر العلماء الذين من جامعة كولورادو وجامعة مونتانا، حدوث هذا الكم من الزلازل خلال العام المقبل، بسبب تباطؤ سرعة دوران الكرة الأرضية، وهو ما سينتج عنه نشاط زلزالي ضخم، بإطلاق كميات هائلة من الطاقة تحت الأرض.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأوضحوا في الاجتماع السنوي للجمعية الجيولوجية الأمريكية، أن الاختلاف الناجم في سرعة الأرض، سيسبب تحولا في شكل "اللب الداخلي" لها، بما يشمل هذا معادن مثل الحديد والنيكل، وهذا سينعكس بالتالي على النواة الخارجية السائلة لها.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأضافوا أن تباطؤ سرعة الأرض، يحدث بسبب قوى المد والجزر بين الأرض والقمر.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وقال الدكتور روجر بيلهام من جامعة كولورادو لصحيفة "ذا أوبزرفر": "إن العلاقة بين دوران الأرض والزلازل قوية، وتشير إلى أن هناك زيادة في عدد الزلازل الشديدة في العام المقبل"، مضيفا أن الأرض بدأت سرعتها في التباطؤ منذ أربع سنوات.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> وأردف: "لقد كان الأمر سهلا علينا هذا العام بستة زلازل شديدة فقط، ولكن من الممكن أن يكون لدينا بسهولة 20 زلزالا ابتداء من 2018".</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ووضع العديد من الجيولوجيين نتائج هؤلاء العلماء في محل شك، ويعتبرون أن ما قدموه هو بحث أولي.</p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> ويأتي هذا البحث، بعد وقوع زلزال بقوة 7.3 درجة على إيران، ما أسفر عن مقتل 400 شخص على الأقل، وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.&nbsp; ..ع.ص</p> 2017-11-20 22:57:50 بحث طبي: تناول الطعام ببطء يحمي من البدانة <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / </strong><strong>هيروشيما</strong><strong>...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>كشف بحث جديد عن أن تناول الطعام ببطء يمكن يحميك من البدانة أو تطور متلازمة التمثيل الغذائي.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ويرجح بأن تكون هذه النتائج الأولية صحيحة نظرا لأن تناول الطعام بسرعة قد يسبب تقلبات في نسبة السكر في الدم، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى مقاومة الإنسولين.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وتعرف متلازمة الأيض بأنها مزيج من الاضطرابات الصحية التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري، والسكتة الدماغية.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ووفقا للبحث الذي قدمته الجمعية الأمريكية للقلب عام 2017، يمكن أن يكون تناول الطعام ببطء مفتاحا للحفاظ على صحة جيدة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقام فريق من جامعة هيروشيما في اليابان بدراسة بيانات 642 رجلا و441 امرأة يبلغ متوسط أعمارهم 51 سنة، ولم يكن أي منهم يعاني من متلازمة الأيض في عام 2008.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وتم تقسيم المشاركين إلى ثلاث فئات وفقا لطرق تناولهم للطعام: بطيئة أو طبيعية أو سريعة، وبعد مرور خمس سنوات، أعاد الباحثون تقييم بيانات المشاركين.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ووجد فريق البحث أن الإسراع في تناول الطعام يرفع من احتمال الإصابة بمتلازمة الأيض بنسبة 11.6%، مقارنة باحتمال تطورها لدى الذين يتناولون وجباتهم بشكل طبيعي، والذين تصل النسبة لديهم إلى 6.5%، بينما لم تتجاوز النسبة 2.3% فقط لدى الذين يتناولون طعامهم ببطء.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وكان الإسراع في الأكل مرتبطا أيضا بزيادة الوزن خاصة في منطقة البطن، بالإضافة إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ويشير الباحثون إلى أن أخذ الوقت الكافي لمضغ الطعام عند أولئك الذين يتناولونه ببطء، يسمح للعقل بتلقي إشارات الشبع، لذلك يمكن التوقف عن الأكل بسرعة، بينما الذين يسرعون في تناول الأكل غير قادرين على استقبال إشارات الشعور بالشبع، مما يرفع لديهم احتمال الإفراط في تناول الطعام مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وبالتالي السمنة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ويقول الباحث الرئيس الدكتور تاكايوكي ياماجي، طبيب القلب من جامعة هيروشيما في اليابان إن "تناول الطعام ببطء قد يسبب تغييرات في نمط الحياة مما يساعد في منع متلازمة التمثيل الغذائي وزيادة الوزن".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وأضاف أنه "عندما يأكل الناس بسرعة لا يميلون إلى الشعور بالشبع ولذلك هم أكثر عرضة للإفراط في تناول الطعام، مما يؤدي إلى ارتفاع أكبر في نسبة الغلوكوز، وهو ما يسبب مقاومة الإنسولين".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-20 15:35:31 8 مواد غذائية لتنمية الذاكرة.. تعرف عليها <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / بغداد...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>يتّبع الناس حميات مختلفة سعيا منهم لتحقيق نظام غذائي صحي ومتوازن، يضمن لهم نشاطا مستمرا وحياة بعيدة عن الأمراض.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وفي ما يلي قائمة لبعض المواد الغذائية الطبيعية، التي ينصح بها الأطباء والمختصون لتنمية الذاكرة وتنشيط عمل الدماغ وحمايته عموما.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>الأناناس: يحفز الذاكرة على المدى الطويل، وبفضل هذه الثمرة الصفراء يمكن أن تحتفظ الذاكرة بمعلومات أكثر مما اعتادت عليه. لهذا، وإذا كنت تستعد لتقديم الامتحانات الدراسية، لا تنس أن تتناول بعض الأناناس قبل ذلك.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>دقيق الشوفان: يحفز الدورة الدموية وينشط عمل الدماغ، إضافة إلى أنه يحتوي على كمية كبيرة من فيتامينات مجموعة "</strong><strong><span dir="LTR">B</span></strong><strong>".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>الأفوكادو: والذي يشكل زيت غني بالأحماض الدهنية 40% من تكوينه، وهو مفيد في تغذية الدماغ والتسريع في استيعاب المعلومات وحماية الجسم من أمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب والإجهاد. وعلى العموم يفيد الأفوكادو في تقوية جهاز المناعة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>الزيوت النباتية: لا يجب الاهتمام بتناول زيت عباد الشمس والزيتون فقط، بل إن هناك زيوتا أخرى مثل زيت الجوز والعنب وبذور الكتان والسمسم والذرة وجوز الهند وغيرها، وهي أيضا مفيدة جدا لجسم الإنسان ومناعته، وغنية بالأحماض الدهنية "أوميغا-3" و"أوميغا-6" ذات التأثير الكبير على تحسين عمل الدماغ وإعطاء الطاقة للجسم والمساهمة في تحسين الذاكرة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>الباذنجان: يحوي أقوى مضادات الأكسدة التي تساعد في حماية أغشية خلايا الدماغ.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>البنجر: يحوي مادة البيتائين الضرورة لتحسين المزاج والقدرة على التركيز.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>الليمون: ويحتوي على الكثير من البوتاسيوم الضروري لتحسين سير عمل الجهاز العصبي ونشاط المخ وزيادة التركيز واستيعاب المعلومات.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>المشمش المجفف: تعمل هذه الثمار الجافة على تحسين الذاكرة وزيادة الكفاءة وتقليل الإجهاد، وهو غني بمادة الحديد التي تحفز عمل الدماغ كما يحتوي على فيتامين "</strong><strong><span dir="LTR">C</span></strong><strong>".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-19 15:20:33 غوغل تؤكد ادخال تعديلات كبيرة على خرائطها <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / </strong><strong>واشنطن</strong><strong>...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>أكدت شركة غوغل أنها أدخلت تعديلات كبيرة على التطبيقات التي تمكن المستخدمين من استعمال "</strong><strong><span dir="LTR">Google Maps</span></strong><strong>" لتصبح تلك البرامج أكثر عملية وفائدة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وفي الحديث عن تلك الخطوة التقنية المهمة قال الخبراء في غوغل: "تعديلاتنا طالت تطبيقات الهواتف التي تساعد المستخدمين على استعمال خدمات </strong><strong><span dir="LTR">Google Maps</span></strong><strong> و</strong><strong><span dir="LTR">Google Earth</span></strong><strong> وأنظمة </strong><strong><span dir="LTR">Android Auto</span></strong><strong>. لقد عدلنا خرائطنا لتصبح أكثر عملية وفائدة. وستتفاعل الخرائط الجديدة مع طريقة البحث وحركة المستخدم، فلو كان المستخدم يجري بحثه في خرائط غوغل من مكان ثابت فبرمجيات الخرائط ستحدد الأولويات لتظهر له أنواع وسائط النقل القريبة اللازمة ومواعيد حركتها، من ثم ستظهر أماكن المطاعم والمحلات التجارية أو حتى محطات الوقود القريبة والمكتبات العامة وغيرها من الأماكن القريبة التي قد تكون مهمة له. أما عند استخدام الخرائط في حالة التنقل، فستتفاعل تلك الخرائط لتظهر حركة الطرق بشكل أوضح".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وأشار الخبراء أيضا إلى نظام الألوان الذي سيظهر كل منشأة أو مكان بلون معين، ما سيسهل على المستخدم الفصل بين خيارات البحث، فضلا عن الأيقونات المفيدة التي ستظهر على الخرائط والتي ستعطي المستخدم معلومات أوضح عن الأماكن والوجهات.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>تجدر الإشارة إلى أن غوغل تعمل باستمرار على تطوير برمجياتها وتقنياتها لتصبح أكثر فائدة للمستخدم، فمنذ مدة أكد القائمون على خدمة غوغل "ستريت فيو" على أنهم زودوا السيارات التابعة للخدمة بكاميرات جديدة ستحسن من دقة صورها وإمكانياتها بشكل كبير.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-18 19:33:14 أنواع خطيرة من الصداع يجب مراجعة الأطباء معها <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / بغداد...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>باتت آلام الرأس أمرا اعتياديا لا يدعو للقلق لدى الكثيرين، إلا أن بعض أنواع الصداع خطيرة ويجب عدم تجاهلها.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ونورد فيما يلي بعض أنواع الصداع التي تعد سببا وجيها لمراجعة الأطباء:</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>- الألم في الصدغين</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>يمكن أن يدل على وجود مشكلة خطيرة، ومثل هذا الألم يمكن أن يكون سببه اختلال في النظام الهرموني، الذي لا يحدث دون سبب، وبالتأكيد لن يمر من تلقاء نفسه. إذا كان الألم الصدغي مصحوبا بشعور بالغثيان، فحينئذ يجب استدعاء الطبيب على الفور.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>- الصداع الصباحي</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>لا يدعو الألم الذي يشق الرأس بعد سهرة صاخبة للقلق، بيد أنه إذا تواصل لفترة طويلة دون سبب، فيجب إجراء فحص طبي. وفي الصباح، يجب أن يكون الرأس هادئا لا يعاني من أي أوجاع، وإلا فإن هذه من علامات نقص الأوكسيجين وارتفاع ضغط الدم.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>- الصداع الحاد المفاجئ</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>عندما يضرب الصداع بشكل مفاجئ، بحيث يصبح لا يطاق في غضون دقائق، ولا نعرف سببه، يجب على الفور استدعاء سيارة الإسعاف، لأن السبب قد يكون: توسع الأوعية الدموية والسكتة الدماغية. وكل من هذه الحالات المرضية ممكن أن يصبح قاتلا.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>- ألم في منطقة العينين</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>إذا لم تشعر بألم مماثل في السابق، وبدأت تعاني منه بشكل متكرر خلال أسبوع واحد، فإن هذا دليل على حدوث تغيرات غير سارة في الدماغ. كما يمكن أن يكون علامة على وجود مشاكل في نظام القلب والأوعية الدموية.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>- الألم الذي جاء تحت وطأة الضغط والنشاط الرياضي</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>إذا قمت بممارسة رياضة خفيفة غير مجهدة وشعرت بصداع في الرأس، فراجع الطبيب، لأن تزايد الصداع بسبب التمارين الرياضية يدل على اضرابات كثيرة قد يشكل بعضها خطرا على حياتك.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-18 15:06:57 دراسة حديثة: مشاهدة التلفاز تؤدي للإصابة بتجلط الدم <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / واشنطن...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وجدت دراسة حديثة أن مشاهدة التلفاز يمكنها مضاعفة احتمال الاصابة بتجلط الدم، حتى لدى أولئك الذين يمارسون التمارين الرياضية.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وكشفت النتائج أن خطر حصول جلطة دموية يصل إلى 1.8 مرة أعلى، لدى أولئك الذين يشاهدون التلفزيون بشكل كبير مقارنة بالذين يشاهدونه نادرا أو لا يشاهدونه أبدا.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقام الباحثون بتحليل بيانات 15158 مشاركا، تتراوح أعمارهم ما بين 45 و64 عاما في الولايات المتحدة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقالت ماري كوشمان المشاركة في تأليف هذه الدراسة: "إن مشاهدة التلفزيون نفسه ليس أمرا سيئا في حد ذاته، وإنما الميل إلى تناول وجبة خفيفة والجلوس لفترات طويلة أثناء المشاهدة، هو الخطر الحقيقي".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وبحثت الدراسة في الإصابات بتجلط الدم في عروق الساقين والذراعين والحوض والرئتين، التي تعرف باسم الجلطات الدموية الوريدية أو الخثار الوريدي "</strong><strong><span dir="LTR">VTE</span></strong><strong>".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ووجدت الدراسة، التي قدمت في اجتماع لجمعية القلب الأمريكية، أن السمنة هي المرض الأكثر شيوعا لدى أولئك الذين يشاهدون التلفاز بشكل مفرط، وأن حوالي 25% من زيادة خطر الإصابة بتجلط الدم يمكن تفسيرها بوجود السمنة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقالت الدكتورة كوشمان إنه يجب التفكير في كيفية الاستفادة من وقت مشاهدة التلفزيون في الحفاظ على صحة جيدة من خلال استخدام بعض الأجهزة الرياضية مثل الدراجة الثابتة، مما يضمن التحرك أثناء مشاهدة التلفزيون، أو يمكن تأجيل مشاهدة التلفاز 30 دقيقة والمشي قليلا، "وإذا كنت تريد مشاهدة البرنامج المفضل لديك، قم بتسجيله أثناء وجودك خارج المنزل حتى تستطيع مشاهدته في وقت لاحق وتتخطى الإعلانات".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-16 15:19:52 تحذيرات من استخدام السيارات الذكية كـ"سلاح إرهابي" <p dir="RTL"> <strong>بدر نيوز / لندن...</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>صرح أحد الخبراء أن السيارات ذاتية القيادة تواجه "خطرا حقيقيا" بشان اختراقها والاستيلاء عليها عند إدخالها إلى بريطانيا.</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>ووفقا للأدلة التي قدمها، ماثيو تشانون، خبير التأمين على السيارات ذاتية القيادة من جامعة إكستر، إلى أعضاء البرلمان لتحذيرهم من مخاطر حوادث الطرقات، فإن طبيعة اتصال هذه المركبات بالانترنت ستجعلها "هدفا" للقراصنة.</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>ويتفق خبراء التكنولوجيا على أن "المركبات المتصلة والمستقلة دون سائق"، معرضة للخطر، وذلك بعد وقوع اختراقين من هذا النوع في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما أثار مخاوف بشأن قدرة الارهابيين على خداع السيارات الآلية بوجود عقبات غير حقيقية، ما يمكن أن يسهل التحكم بها، وبمكابحها عن بعد.</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>وتحدث تشانون أمام البرلمان عن مشروع قانون السيارات الآلية والكهربائية، قائلا "إن القضية الرئيسية التي لم يتم إدخالها في مشروع القانون تتعلق بالمخاطر الجماعية، خاصة إذا تم الاستيلاء على أكثر من سيارة واحدة في الوقت ذاته، الأمر الذي قد يسبب ضررا كبيرا، ويمثل خطرا حقيقيا، نظرا لطبيعة اتصال هذه المركبات بالانترنت".</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>ومن المتوقع أن تمنع السيارات ذاتية القيادة الكثير من الوفيات الناجمة عن أخطاء السائقين وعدم استجابتهم على الطريق، وفقا لمركز الأنشطة الاقليمية.</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>وعلى الرغم من ذلك، يقول الخبراء إن بعض شركات صناعة السيارات تخطط لإنشاء "شبكة من السيارات العائلية، لأسباب تتعلق أساسا بالسلامة، حيث أنه من المتوقع أن تختبر المركبات ذاتية القيادة على الطرق الرئيسية خلال العام المقبل.</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>وتضمنت دراسة الجدوى التي أجراها الخبراء بتكليف من إدارة النقل، مخاطر الهجوم الإلكتروني، وقال تشانون، الذي قدم مؤخرا كتابا بعنوان "القانون والسيارات دون سائق"، إنه : "نظرا لاتصال تلك السيارات بالإنترنت فيصبح من الممكن تبادل المعلومات فيما بينها، وإذا تم اختراق واحدة منهم، فسوف يكون من السهل اختراق الآخريات أيضا، وعلينا استشارة خبراء التكنولوجيا لتحديد تكلفة التأمين ضد القرصنة"، مضيفا أنه "يمكن للقراصنة خداع السيارات المستقلة بتوهم وجود كائن مزيف يدفعها للتوقف، حيث يكمن القلق الحقيقي في حدوث ذلك على الطريق السريع، ما يمكن أن يسبب حوادث كبيرة".</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>وأكد تشانون أن التهديد ليس كبيرا ولكنه يثير المخاوف بشأن وصول الإرهابيين إلى السيارات ذاتية القيادة، خاصة بعد الهجمات التي استخدمت فيها السيارات كسلاح في وستمنستر وجسر لندن، وتابع: "أنا لا أؤكد حدوث ذلك، ولكنه خطر ينبغي معالجة جميع احتمالاته".</strong></p> <p dir="RTL"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-15 15:19:18 دراسة حديثة: التغير المناخي يسمم المياه على الأرض <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>بدر نيوز / واشنطن...</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن التغير المناخي سيؤدي إلى تسمم مياه البحيرات والأنهار على الأرض.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>ووجدت الدراسة أن هناك زيادة في الجريان العضوي والتي تعرف بـ "</strong><strong><span dir="LTR">browning</span></strong><strong>"، أو تلون المياه باللون البني، مما قد يحد من تغلغل الأشعة فوق البنفسجية (</strong><strong><span dir="LTR">UV</span></strong><strong>)، ما يؤدي إلى تسمم المياه.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقد يعني هذا الاكتشاف حدوث انفجار في عدد من مسببات الأمراض التي تنقلها المياه، مما سيؤدي إلى إصابة 19 مليون شخص كل عام بأمراض مختلفة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وأجرى الباحثون بجامعة ميامي، في ولاية أوهايو، تحليلا لعينات المياه، وقاموا بقياس زيادة تلوث المياه باللون البني في العالم، وهي ظاهرة ناتجة عن غسل المزيد من المواد العضوية بالأراضي المحيطة بها.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وقال المؤلف الرئيس للدراسة، كريغ ويليامسون، وهو عالم البيئة بجامعة ميامي، إن زيادة المواد العضوية المذابة لا تجعل من الصعب على أشعة الشمس تطهير المياه فحسب، بل يجعل أيضا من الصعب على محطات معالجة المياه العمل بفعالية.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>وأشار كيفين روز من رينسيلار، الذي جمع الكثير من البيانات عن المواد العضوية الذائبة في عينات المياه لتقديم إمكانات الأشعة فوق البنفسجية في قتل مسببات الأمراض: "كمية المياه الصافية تنخفض في العديد من المناطق بسبب عوامل مثل تلون المياه باللون البني، وهذا البحث يدل على أن هذا التغيير من المرجح أن يقلل من التطهير الطبيعي للمسببات المحتملة الضارة".</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>واعتمد فريق البحث عينات من مياه البحيرات في جميع أنحاء العالم، من بنسلفانيا ووسكنسن، إلى شيلي ونيوزيلندا، وحددت الاختبارات كمية المادة العضوية المذابة في كل عينة، وأطوال موجات الضوء، بما في ذلك موجات الأشعة فوق البنفسجية، التي تمتصها تلك المادة العضوية، وقد أتاحت النتائج للعلماء قياس آثار المواد العضوية الذائبة.</strong></p> <p dir="RTL" style="text-align: justify;"> <strong>م.ع</strong></p> 2017-11-14 15:16:48 علماء يكتشفون ان ذوبان الجليد له أثار على المناخ العالمي <p dir="RTL"> <span style="font-size: 12px;">بدر نيوز / ويلز...</span></p> <p dir="RTL"> اكتشف فريق متعدد الجنسيات من العلماء من جامعة “بانجور” في ويلز، بالتعاون مع جامعة هارفارد وأوريجون في الولايات المتحدة وجامعة ماكجيل في كندا، أن تأثير ذوبان الصفائح الجليدية في أنتاركتيكا وجرينلاند له أثار على المناخ العالمي.</p> <p dir="RTL"> وأوضح العلماء أن انهيار الصفائح الجليدية سوف يؤثر بشكل كبير على المد والجزر العالمي، والتى يمكن أن تؤثر بدورها على النظم الحالية للمحيطات التى تعتبر مهمة لمناخنا.</p> <p dir="RTL"> ووفقا لموقع “<span dir="LTR">ibtimes</span>” البريطاني، ستؤثر التغيرات العالمية في المد والجزر أيضا تأثيرا عميقا على مجموعة واسعة من وظائف المحيط الأخرى، مثل التغيرات في مناطق المحيطات التى تمتص ثانى أكسيد الكربون من الغلاف الجوي، وعلى النظم الإيكولوجية.</p> <p dir="RTL"> وأدى ذوبان الجليد بهذه الأجزاء إلى ارتفاع منسوب مياه البحر، وهو ما يشكل حقيقة مثبتة وموثقة جيدا، فيما كشفت نتائج جديدة نشرت في مجلة البحوث “الجيوفيزيائية”، أن “ارتفاع منسوب مياه البحر لا يتم توزيعه بالتساوي في جميع أنحاء الكوكب”.</p> <p dir="RTL"> ت.ح</p> 2017-11-13 15:28:35